وحدة الجودة الشاملة

تعتبر إدارة الجودة الشاملة من أحدث المناهج في منشأة الأعمال، وقد شهدت المنشآت الصناعية فـي الـدول المتقدمة شيوعاً واسعاً في تطبيق هذا المنهج وحققت المنافع منه في تحسين مركزها السوقي والتنافسي، وفـي زيادة الأرباح، والارتفاع بمستوى الأداء، وامتد تطبيق ذلك المنهج إلى قطاعات الخدمات بفعل الأزمة ذاتهـا التي سبق أن شهدتها منشآت الأعمال الصناعية في الغرب، ومن بين المنشآت الخدمة التـي شـهدت تطبيقـاً لإدارة الجودة الشاملة في الغرب مؤسسات التعليم العالي من جامعات وكليات . فالجودة في التعليم هي إحدى المسائل الحيوية في نظام التعليم المعاصر، وقد حرصت مؤسسات التعليم العالي في معظم دول العالم المختلفة إلى تبنى الجودة منحنى ومنهجاً للعمل ، فالمناهج والبرامج التعليمية التي طبقت لتحسين نوعية التعليم في الماضي أبرزت تحسناً محدودا في الأداء الأكاديمي في المدارس والجامعات، غيـر أن جودة التعليم ما زالت موضوعا مثيرا للجدل، حيث إن النظام التعليمي القائم في العديد من هـذه الـدول لا يهيئ الطلبة لسوق العمل بصورة كافية، ولا يمنحهم الفرصة لإبراز إبداعاتهم .

- معرفة واقع مؤشرات إدارة الجودة الشاملة في الجامعة من وجهـة نظـر طلبـة الدراسات العليا.
- معرفة إذا ما كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (٠.٠٥ ≥ α) في درجة تقدير أفراد عينة الدراسة من طلبة الدراسات العليا لواقع مؤشرات إدارة الجودة الشاملة في الجامعة من جهة تعزى للمتغيرات(الجنس، المستوى الدراسي، الجامعة)
- التعرف إلى سبل تفعيل مؤشرات إدارة الجودة الشاملة للارتقاء بأداء الجامعة

الرؤية

"هدفت الدراسة إلى التعرف على مؤشرات إدارة الجودة الشاملة من وجهـة نظـر الدراسـات العليا في ضوء بعض المتغيرات، كما هدفت إلى معرفة ما إذا كانت هناك فـروق ذات دلالـة إحصائية في درجة تقدير عينة الدراسة نحو مؤشرات إدارة الجودة الشـاملة فـي الجامعـة"

وحدة الجودة الشاملة

الرسالة

"يشهد قطاع التعليم العالي اهتماماً كبيراً في معظم دول العالم وعلى كافة المستويات، كمـا حظيـت عمليـات الإصلاح في هذا القطاع المهم برعاية خاصة، وذلك لما له من أهمية كبيرة فيما يسهم فيه من دور أساسي في تطور المجتمع والنهوض به نحو الأفضل، لمواكبة الحاجات المتجددة التي تظهر في المجتمعات الإنسانية."

وحدة الجودة الشاملة


إتصل بنا